مرحبا بكم في ساحل الشمس

     

الصفحة الرئيسية

خدماتنا

من نحن

اتصل بنا

WWW.JORDANTOURS.NET

صور من ساحل الشمس: مالقة تورري مولينوس  بن المدينة

فوينخيرولا ماربيا ميخاس ايستيبونا

صور من ساحل الشمس

صور من الاندلس

مدن الملاهي وحدائق الحيوانات

المطاعم العربية مدريد, برشلونة, ماربيا و غرناطة

لمحة عن إسبانيا

أهم المناطق السياحية في إسبانيا

أهم المناطق السياحية في مدريد

الآثار العربية الباقية في مدريد

دليل الهواتف والعناوين

الاماكن الاكثر زيارة في ساحل الشمس

القصبة - مالقة

من الاماكن الاكثر زيارة في مدينة مالقة

النصب التذكاري للعالم العربي ابن البيطار في بن المدينة

مدينة ميخاس ورحلة عبر العربات التي تجرها الخيول وزيارة القلعة العربية التي كانت تستخدم كبرج للمراقبة.

مدينة ماربيا وبالذات بورتو بانوس الذي يجمع اشهر واغلى سيارات العالم والتي يحمل بعض منها لوحات عربية.

مركز التسوق في بورتوبانوس ومجمع لاكنيادا بمدينة ماربيا.

التلفريك في بن المدينة

مدن الساحل الشرقي

مالقة: عاصمة ساحل الشمس والمحافظة ومركز المواصلات في المنطقة.

  • تورري مولينوس

  • تقع على البحر مباشرة وكانت تابعة لمدينة مالقة وانفصلت عنها في عام 1988 وهي متصلة مباشرة بمدينة بن المدينة

  • بن المدينة

  • امتداد لمدينة تورري مولينوس وبها نصب تذكاري للعالم العربي ابن البيطار والذي يظهر في الصورة.

  • فوينخيرولا

  • امتداد لمدينة بن المدينة وجميعها تمثل الساحل الشرقي وهي متصلة بشاطئ ميخاس التابع لهذه المدينة الواقع على الجبال المطلة على البحر وعلى المدن الساحلية.

  • ميخاس

مدينة تقع على الجبال المطلة على البحر وبها قلعة عربية كانت تستخدمة كبرج للمراقبة.

  • ماربيا

مدينة تجمع الاغنياء ورجال الاعمال, وفيها يقع بورتوبانوس الاشهر عالميا, وهو يعتبر مجمع لاشهر الماركات العالمية.

  • بن حفص

قرية جبلية تقع على بعد 7 كم من الساحل وبها ملاعب للقولف وهي مازالت تحمل اسم عربي.

  • ايستيونا

مدينة محاذية لمدينة ماربيا ويفصلها عن ماربيا قرية سان بيدرو دي القنطرة, تمتد سواحلها 21 كم وعدد سكانها يتراوح 60 الف نسمة

www.alandalustours.net

جولة في المناطق المجاورة لمدريد

                        والحديث عن مدريد لا ينتهي وزيارة العاصمة الإسبانية لا بد منها مهما كانت جهة السفر وبرامجها السياحية قصيرة ومبهجة إن كانت خلال النهار ، أو من خلال جولاتها السياحية الليلية.

                        فمعالم مدريد السياحية من بيئة وفن وتاريخ تكتمل إلى حد بعيد بما يتواجد في المدن القريبة منها ولا تزيد عن مائة كيلومتراً تجد التراث الفني التاريخي، من بين هذه المدن توليدو ( طليطلة ) المعروفة بالمدينة المتحف وببوتقة الثقافات ورمز القيم الخالدة، وسيغوبيا ذات الطابع الكلاسيكي وقناة المياه والآثار الرومانية الشهيرة، وأبيلا وهي مدينة لها أسوار تاريخية هائلة تشير إلى تاريخ حافل بالمواقع الحربية، وكوينكا المدينة، المدينة الجبلية المسحورة ذات الطابع الفريد، وثيوداد ريال ( المدينة الملكية ) وغوادا لا خارى ( وادي الحجارة ) يلمس في كل منها بساطة ونقاء اصيل، ومن الآثار المعمارية التي يعتز بها الإسبان، الأسكوريال ومدينة أرانخويث الحالمة .. وتعالو في جولة إلى تلك المدن والمناطق.

طليطلة

                        تعتبر مدينة طليطلة أو توليدو، أول الولايات العربية التي استقلت عن الخلافة في قرطبة ودمشق، ومن سخرية التاريخ، أنها كانت أولى الممالك التي سقطت بيد الإسبان، وبعد سقوط طليطلة، أصيب عرب الأندلس، بدهشة شديدة خيل لهم أن سلطانهم قد زال عن ديار الأندلس بأجمعه، لولا نجدة المرابطين بقيادة يوسف بن تاشفين، والتي أجلت سقوط الأندلس 400 عاماً تقريباً .

                        ومن الجدير بالذكر أنه بعد أقل من 14 عاماً على سقوط طليطلة في عام 1085م. شهد الشرق موجات جحافل الصليبيون.. وخلال تلك الفترة أستطاع الكرسي الرسولي إخضاع ممالك الإسبان وخاصة بالشمال، إلى أن جاء ملوك الكاثوليك، فرناندو وايزابيل الثانية، وحدث سقوط غرناطة عام 1492م.

                        أشهر من ملك في طليطلة هم بنو ذي النون، ملوك برابرة كانوا يخدمون في الدولة العامرية، واسم جدهم الذي ينسبون إليه هو زنزن، اشتهر في أمرهم في دولة المنصور محمد بن أبي عامر.

                        ومدينة طليطلة تلقب بالمدينة المتحف وزياراتها، ضرورية وهامة لكل سائح عربي يود التعرف على آثارنا في إسبانيا ومدن الأندلس، فهي عاصمة مطلع العصر العربي الإسلامي في الأندلس.

                        وتقوم طليطلة على ضفاف نهر التاخو " التاج " والذي يكلل هذه الهضبة الواقعة وسط مناظر الريف الممتد إلى الآفاق البعيدة، وهي مدينة لعبت أدواراً هامة في التاريخ، وبناها الزمن حجر فوق حجر، وتبعد عن مدريد حوالي سبعين كيلومتراً.

                        عند الإقتراب منها تشاهد أشجار وغابات الصنوبر ومساحات واسعة مزروعة بأشجار الزيتون، ومن حين لآخر تطالعك دور ريفية أقيمت التماساً للراحة في هذا المحيط الحالم.

                        الدخول إلى المدينة من بوابة " بيساغرا  " أو الشقراء، التي يعلوها الشعار الأمبراطوري لشارل الخامس، وسرعان ما تواجهك طليطلة بأبنيتها العربية وساحاتها وطابعها الدمشقي.

                من أهم معالمها :

                ساحة ثوكودوبير : أو سوق الدواب، وهو أسم الساحة الرئيسية للمدينة وسوقها الرئيسي في غابر الأزمان وما يزال يمثل قلب المدينة وملتقى الحركة فيها، غير أن تجارتها وبضائعها اختلفت وتغيرت.

                        الكتدرائية : وهي مقر أسقف إسبانيا، ويتمثل في بنائها الطراز العربي القوطي المدجن.

                        متحف سانت كروث: وهو الآن متحف الفنون الجميلة، والكاثار (القصر)، الترانستو، كنائس سان خوان دي لو ريس، سانتياغو دل ارابال، معبد كريستو دي لا لوث، متحف بيكتوريو ماتشو، وصومعة كريستو دي لا بيغا.

                المسجد المردوم : هو الوحيد الباقي من آثار المساجد في طليطلة، تحولت جميعها إلى كنائس منذ نهاية القرن العاشر، بعد أن استباحها الفونسو السادس في عام 1085م.

                        ولكي تصل إلى أعماق النفس الطليطلية وتتحسس روحها العربية الإسلامية، عليك التجول في شوارعها العتيقة الضيقة ومختلف حاراتها وأن تطل على نهر التاج وتتمتع بالأفق البعيد القادم إليك مع حلول الليل .. عندما تسمع وقع خطواتك وسط السكون المخيم وصوت خرير الماء وهبات النسيم، وتكتشف أن ضوء القمر يتكيف ويأخذ شكل أحجار طليطلة القديمة حسب أجواء هذه المدينة العربية .. عندها تشعر بسحر طليطلة  .. وينساب هذا السحر إلى أعماق قلبك .. وتتمنى دوام إقامته !!.

الأسكوريال :

                        على بعد 48 كيلومتر من مدريد وفي وسط جبل وادالرام يقع "الأسكوريال" وهو مركز للراحة والتمتع بالهواء النقي طوال فصل الصيف، والتأمل بجمال الطبيعة في الشتاء، ويجد الزائر في الأسكوريال ما يغريه للزيارة وقضاء وقت طيب وممتع، إذ يعتقد الإسبان أن الأسكوريال ثامن عجائب العالم ، فقد بني عام 1557م بمناسبة إنتصار الإسبان في إحدى معاركهم الحربية.

                        اما مكتبة الأسكوريال فتشتهر بما تحويه من كتب ومخطوطات قديمة واعمال علمية وادبية لعلماء عرب في القرون الوسطى، تنتظر الباحثين والمحققين لإستعادتها وإخراجها .. كما يستدعي النظر زخارف الفنان تيباليدي وهي زخارف على قبة المكتبة عبارة عن صور تمثل الفنون السبعة الحرة.

وادي الشهداء :

                يقع على مسافة بضعة كيلومترات من الأسكوريال، وفي وادي صخري من وديان جبال الرملة يسمى " الريسكو دي لانابا " به تمثال ضخم أقيم لتكريم ذكرى شهداء الحرب الأهلية الإسبانية 36 - 1939م.

وادي الحجارة :

                        يسير  الطريق إلى المقاطعة بمحاذاة مجرى نهر ايناريس، ويقع وادي الحجارة، العاصمة، على مسافة 56 كيلومتراً ضمن منطقة الكاريبا ذات المناظر الطبيعية الجميلة، وهي منطقة تتوفر بها إمكانيات الصيد البري والنهري.

                        أهم معالمها: قصر الايتفانتادو الذي قام ببنائه المهندس خوان غواس في القرن الخامس عشر.

وأهم أجزائه الداخلية بهو يسمى بهو الأسود، وقاعة كبيرة يطلق عليها إسم " صالون المعارك " وقد تولى الرسام الإيطالي ثينثيانو زخرفة سقفه، ويشغل متحف الفنون الجميلة طابقه الأرضي، وبه مجموعة قيمة من اللوحات الزيتية والتماثيل.

كوينكة :

                هي عاصمة المقاطعة المعروفة بنفس الإسم، وتبعد عن مدريد مسافة 165كيلومتراً، بها منطقتان تختلف كل منهما عن الأخرى، فالمنطقة القديمة تقع على مرتفع صخري بين نهري

 " خويكار وريكار " والدور المشيدة بها تقع على بقع من الأرض متبانية المستويات .. تبدو غريبة لك تعتقد أنها معلقة، وتتسائل عن كيفية إحتفاظها بتوازنها

                        يستوقفك في كوينكة وديانُها العميقة وتسمى " لاس كاوثيس " وهي أودية تكونت بفعل إنحدار المياه وسط المرتفعات الجبلية وأهمها يقع عند مجرى نهر الخويكار والويكار، كما يطلق إسم

" لاس توركاس " على منخفضات أرضية على شكل مخروط مقلوب تكون بفعل المياه الجوفية ، على أن الشيئ الذي تتوقف أمامه مندهشاً يسمى  " المدينة المسحورة  " وعي عبارة عن كتل صخرية كبيرة شكلتها مياه الأمطار والثلوج والمياه الجوفية والرياح وغيرها من الظواهر الطبيعية على صور مختلفة ترى بينها أشكال وجوه بشرية وحيوانات وغير ذلك.

تزخر المنطقة الجبلية في كوينكة بمناظر طبيعية متباينة، فتجد المناطق الصخرية القاحلة إلى جانب مناطق أخرى يانعة الخضرة تنتشر عليها أشجار الصنوبر، ومن الأماكن الجديرة بالزيارة في كوينكة منبع نهر " كويربو " حيث ترى المياه منحدرة في خيوط رفيعة تلتقي بعضها ببعض وإلى جوار هذا المكان حرش يسمى " أوسكيبو " تربى فيه عدة فصائل من حيوانات الصيد كالغزلان والدببة، وقد أعد هذا الحرش ليكون بمثابة حقل تجارب تركت به أنواع من الحيوانات وقد تكاثرت الغزلان وانتشرت في جميع أنحاء المنطقة، حتى صارت كوينكة من أغنى مناطق الصيد في وسط إسبانيا.

أبيلا :

                تقع المدينة على إرتفاع 1137 متراً فوق سطح البحر على ضفاف نهر " أداخا " وهو من روافد نهر الدويرو وتحيط بالمدينة أسوار هائلة مازالت تحتفظ بحالتها الأصلية منذ تاريخ إنشائها الذي يرجع إلى ألف عام تقريباً.

                        يستطيع الزائر أن يلمس ما لمدينة أبيلا من تاريخ حافل بالمعارك الحربية والأسرار الخفية، يرى ذلك في كل حجر من أحجار مبانيها القديمة وفي أبراجها، وقد شهدت المدينة مواكب التاريخ تمر أمام أسوارها العتيدة، وقد جاوز الزمن هذه الأسوار واتسع نطاق المدينة، ولكن مازالت أسوارها تضم معالمها الأصلية في حرص وأمان.

سيجوبيا:

                        تقع سغوبيا بين نهري أيريسما وكلاموريس الذي له شهرة واسعة بين نظائره في جميع بلاد العالم، تتجمع دور المدينة ومعالمها التاريخية حول هذا الصرح العظيم، واهم ما تشتهر به سيجوبيا، ذلك العمل الهندسي الفريد من نوعه وهو المعروف باسم " الأوكوادكتو " أي قناة المياه.

                        يحيط بالقناة 167 قوساً من حجر الجرانيت، ولا تزال القناة محتفظة بحالتها الأصلية تقريباً رغم أن بنائها يرجع إلى القرن الأول، ولا شك أنها تعتبر أثراً هاماً له قيمته من الناحيتين الفنية والأثرية بين المعالم التاريخية في جميع بقاع العالم.

2004 alandalustours.net All Rights Reserved.